عزيزي المتضامن


كنت قد آثرت الصمت تضامنا مع نفسي،فالتدوين ترف لا املكه الان،ولكن اثقلتني فكرة ما فاثرت ان اتي هنا مغاضبا وحاملا في يدي (فهامة) قد لا تتلائم مع رأسك الصغير عزيزي المتضامن

عزيزي المتضامن/المتظاهر/المحروق دمك/والحارق للعلم الاسرائيلي

اعلم انني كنت مغفلا يوما ما،وكنت انتظرك على الشاشة كل يوم في نشرة اخبار التاسعة على قناة الجزيرة في بداية عهدنا بهذه الانتفاضة التي فشلنا بها فشلا ذريعا حتى الان،وكنت اصاب بقشعريرة حمى الوطن والحس الثوري حين ارى سوادا محتشدا يموج بالهتافات المقفاه (خيبر خيبر يا يهود/واحد اتنين الجيش العربي فين) وكنت كما جرت العادة ان نرى مصر تيرمومتر حساس لقياس حرارة التضامن مع الفلسطيني الضحية

اعلم اخي المتضامن انك عربي ابن وطن عربي تنحدر من عصور الظلام والجهل العثماني الذي قضى على البنية التحتية الفكرية لك كانسان والقاك في غيابة الجب ولازلت هناك في الاسفل معذب بالحيرة تتنازعك الام الفشل والخيبة والهزيمة المرة

تأكد انني لا الومك عندما تتجاهلني انا/الضحية و تتيه في شغلك اليومي.انت في حل من دمي ومن تعبي الذي يرهق عيوني باللون الرمادي الكئيب.لن انعتك بالجهل/البلادة/انعدام الحس،ولن اطالبك باي استحقاق ديني وطني قومي ولك الحرية الكاملة في ممارسة الحب مع زوجتك ليلة الخميس دونما اي شعور بالخجل

اعلم اننا في هذه المحرقة المتواصلة كعرض مستمر منذ 100 عام،مائة عام من العزلة والدم والاحتراق السياسي والفشل والمجازر.هذه انتفاضة بدأت منذ 9 سنوات ومرشحة للتفشي كبقعة زيت فليس من العدل او المنطق ان تترفع عن ممارسة حبك الليلي مع زوجتك لتسع سنوات او اكثر

عزيزي المتضامن من المحيط الى الخليج ، اموت انا في معركة تحرر،وتموت انت...
غرقاً في العبارات/حرائق القطارات/حوادث تصادم/انزلاقات جبلية/في طابور الخبز/في اقسام الشرطة/في المستشفيات/في اقسام الشرطة والسجون والمعتقلات السياسية/في احتراقك اليومي ولهثك وراء رزقك ورزق عيالك
في انفجار ارهابي في العراق/لبنان/الجزائر
مرضا حين تبيع كليتك كي تهاجر الى فرنسا/غرقا في احدى قوارب المهاجرين الغير شرعيين الى بلاد الشمال الباردة


اخي المتضامن العربي،اني متضامن معك

يتبع...

No comments: