محاولة لفهم ما لايفهم

ما هو البتاع


يلي فتحت البتاع فتحك على مقفول
لان اصل البتاع واصل على موصول
فاي شيء في البتاع الناس تشوف على طول
والناس تموت في الباتع فيبقى مين مسئول؟

بسطار جندي بولندي الاصل مات جده جائعا وخائفا في بيجامة مخططة يحمل خرافته ويحجب بخوذته قبة الصخرة الذهبية
ان وارسو اقرب الان من فلسطين

بسطار جندي عائداً من المنافي العربية مغبرا بتراب عمان وبيروت وتونس يحمل خيبته ونهمه للسلطة والثورة والقمع
ان القاهرة اقرب الان من فلسطين

بسطار جندي خارجا من الكتب القديمة مولع باستدعاء التاريخ يحمل لحيته ووهمه القاتل بانه ظل الله في الارض
ان الجنة اقرب الان من فلسطين




وازاي هتفتح بتاع في وسط ناس بتقول
بان هذا البتاع جاب الخراب مشمول
لان حتة بتاع جاهل غبي مخبول
امر بفتح البتاع لانه كان مسطول


خسرنا فلسطين وكسبنا الاسلام ام العكس قد يكون خسرنا كلاهما،لا تعنيني تلك الخسارة الكثير،والتي تفضي الى انني ملحد او خائن افهم الاسلام بشكل آخر واحب فلسطين على طريقتي هناك خسارة اخرى تعنيني خسرنا السلم الاهلي وتحية تلقى على قارعة الطريق
لم نعد كما كنا ومن الصعب ان يرجع بينا دولاب الزمن الى الوراء فشلنا في انتفاضتنا فشل ذريع مكلل بالخيبة ولم نجني منها الا ما نحن فيه الان لا احب الحديث بلغة اليقين ولكني اجزم ان الناس الان كشيخ هرم ينشد الراحة على حائط قصير ولا تعنيه الثورة اكثر من تشذيب لحيته



وساد قانون البتاع ولا علة ولا معلول
فالقاضي بتع البتاع فالحق ع المقتول
والجهل زاد في البتاع ولا مقري ولا منقول
والخوف سرح في البتاع خلى الديابة تصول

لابد ان البتاع هذا هو سبب فجيعتنا المتواصلة كعرض مستمر وانه لمن المجدي والمريح ان يتحمل البتاع المسئولية الكاملة عن كل ما يحدث بل وان يحمل البتاع ما هو اثقل من ذلك وهو ان يكون المفسر و المفهم الوحيد في ما لايفهم ولان البتاع في حد ذاته وموضوعه نكرة وغير معرف لذا يسهل تعريف الغير معروف بالنكرة والغير مفهوم بالغير معرف وبعيدا عن تأطير وادلجة البتاع يمكن القول وبكل بساطة ووضوح ومباشرة ان البتاع هو المسئول

1 comment:

الناطق بلسان الباب الاخر said...

هو البتاع مش بتاعنا؟ وكان يحكي دايما انا بتاعكو...