ان تكون فلسطينياً

يسهل على الفلسطيني تعريف مصطلح الخيانة
رغم انها كلمة ملتبسة جدا لغةً واصطلاحاً
لذا فهو يردد دائما
اخشى ما اخشاه ان تصبح الخيانة وجهة نظر
ولا تتطاول هذه المقولة الى وجهات النظر السياسية والفكرية فقط
بل تنحني في كثير من الاحيان
الى وجهة نظر في طعم احدى الطبخات البيتية
كالخبيزة او الفاصوليا
لذلك قد ينتج كسيح او قتيل عن اختلاف وجهات النظر
او الطعم
وطفق الفلسطيني يردد هذه المقولة
من ايام مراهقتة السياسية حتى اليوم
حتى باغته النضج
وباغتته حقيقة ان الخيانة كانت ولا زالت في الاساس
مجرد وجهة نظر

اخشى ما اخشاه ان تصبح وجهة النظر خيانة

4 comments:

لاجئ الى متى said...

تحليل حلو كثير

..

بس برأيك لسا بتخشى للمستقبل
يا عم
صارت وجهة النظر خيانة وخلص

..

بعدين بمنظور اخر
الخيانة عيب ؟؟!! ـ
له له له
الخيانة صارت وسام حاد
يعلق في است الحكام
من المحيط الى الخليج

والشعب الجائع يصفق .. على شو نفسي اعرف

watan said...

كلام جميل .. اذا بدنا نطبقه ع الملوخية والخبيزة ووو

بس لما يجي لواقعنا اسمحلي اخالفك كثيييييير

يعني كلهن وجهة نظر

خاصة الي رايح جاي ع البيت الابيض بدو يقنعنا انو نص فلسطين لناس ثانين وانو المنطق انو نقعد عاقلين وما نحلم بحيفا وعكا وطبريا وصفد


وخاصة خاصة الي بيبيع اراضيه وضميره لـ" جيرانا"

وخاصة خاصة خاصة الي بيساعد ولاد عمنا وبيكون سبب باستشهاد اخوه وابن عمه وابن الجيران

وخاصة خاصة خاصة خاصة الي بيرفع سلاحه بوجه اخوه .. لأ شو يرفع بس وبيطخ وبيقتل وبيمثل بالجثث

كلهن وجهات نظر

وجهة النظر بتكون باختيار الطريق ، بالتنفيذ ، بس خطوط حمرا ما لازم يتم تجاوزها باسم وجهة النظر

ولا شو رأيك ؟

الناطق بلسان الباب الاخر said...

ان تكون الخيانه ضمن المصطلحات الفلسطينيه هو اكثر ما يُلزمنا بالخط الفلسطيني والموقف الوطني على عكس شعوب اخرى غير قائم فيها مصطلح الخيانه بكل امتداداته ولكنك من الممكن ان لا تعود الى البيت بكافه اعضائك بعد مباراه كره قدم ان عدت اصلاً
يعني ان مستعد ان اتقبل طوشه عموميه سببها وجهه نظر على طعم الخبيزه على ان تبقى الخيانه على رأس مصطلحاتنا السياسيه والفكريه والاخلاقيه والاجتماعيه...
فأنا وانت لن نغير مجتمع كامل ولكن نستطيع ان نتشبث في بعض عادته رغما عنا...

المنفي said...

اصدقائي البلوجرز

ماقصدته ان المصطلح فضفاض كطبيعة كل المصطلحات

بالطبع من تحدثتم عنهم هم خونة
ويرتكبون الخيانة
ولكن يجب ان ندرك ان هذه الخيانة
وجهة نظر
ليس بالضرورة ان تقبل او ان تحترم
او ان يحترم صاحبها او ان يتم قبولة
خيانته بشكل مجرد
وجهة نظر

وبما ان المصطلح فضفاض
فقد سمعت هذه المقولة الف مرة
في بعض النقاشات السياسية الفلسطينية
والتي تجتمع على خط وطني واحد

لذلك فقد قتل بعضنا البعض
لاجل الخيانة
رغم انها لم تكن خيانة في الاساس
بل كانت مجرد وجهة نظر

هل سنتعلم يوما ان نقبل اختلاف بعضنا
واختلاف وجهة نظرنا
دون ان يخون احدنا الاخر
ربما في مكان آخر
مع اجيال اخرى تلحقنا

..................
ملاحظتين

آخر بوست عندك يا وطن هو من اوحى لي بهذا البوست

اعرف يا لاجيء ان وجهة النظر اصبحت خيانة وخلص
بس حبيت اقول مقولة للتاريخ تلتصق باسمي

اوعى حدا يسرقها مني