من هنا وهناك



ابدأ الكلام بالشكر الى الزميلة البلوجر علا من غزة-بلجيكا حالياً-على استقبالها لاختي في بلجيكا

اختي الاصغر مني بسنة سافرت الى بلجيكا لاكمال دراسة الدكتوراه في هندسة مصادر المياه بعد طول عناء ومحاولات متكررة وفاشلة للسفر منذ 6 اشهر واكثر حتى شاء الله بالسفر في اخر مرة فتحت فيها مصر معبر رفح البري ،سافرت دون زوجها وطفليها الصغيرين،حيث ينص قانون المنحة (التي تشمل الزوج والاولاد) ان تذهب اختي اولا الى بليجكا ومن ثم ترسل لهم فيزا السفر بعد شهرين حاولنا جميعنا ان نحبط هذه السفرة حيث ان الامور غير مستقرة ولا احد يدري ما الذي سيحدث في غزة ومتى سيفتح المعبر ولكنها هي وزوجها كانو مصرين على الهروب من جحيم غزة،واستغلال هذه الفرصة السخية من بلجيكا،سافرت اختي
وسافرت جارتي الدكتورة الروسية مع زوجها الى روسيا دون عودة،وسافرت جارتي المصرية هي وزوجها الى مصر بعد ان تقاعد زوجها من السلطة،وسافر جاري ابو محمد الى الاردن بعد ان باع شقته الى غير رجعة...وبقيت انا


لماذا ندعو على النصارى في صلاة التراويح؟

الذي يأم فينا في صلاة التراويح كل يوم شاب يصغرني ب 10 سنوات،بلحية وحاجبان كثيفان،يرتدي الجينز الذي يشمر رجليه دائما اتباعاً للسنة،يحفظ القرآن وله صوت رخيم جميل في تلاوة القرآن،ويصدح صوته بالدعاء في آخر ركعة بعد انتهاء الصلاة يتضمنه دعاء ساحق على النصارى،اللهم اهلك النصارى اهلك حرثهم واقطع نسلهم واقتلهم بددا ولا تغادر منهم احدا....الخ الخ
لم اقل آمين ابدا وهو يدعوا بهذه الفظاعات التي فكرت فيها لاول مرة رغم اننا ربينا على هذا الدعاء ،سرحت في صلاتي وتسائلت،لماذا ندعو على النصارى بالعموم بهذا الشكل الفظيع،هل النصارى بشكل عام يستحقوا منا هذه المعاملة،الا يعيشوا بيننا بسلام تام ولنا فيهم اصدقاء وجيران،فما بالهم بنا عندما يسمعون منا هذا الدعاء القاتل ضدهم،وهم الذين لا يدخلون الى نياتنا ليعرفوا هل الدعاء على كل النصارى بالمجمل او على النصارى الامريكان؟
عصفت في ذهني كل هذه التساؤلات او الاستنكارات،وعقدت النية الا ابقى في التراويح حتى اخر ركعة كي لا اضطر ان اؤمن وراء الامام او اسرح في امر اخر بينما هو يدعوا على النصارى
بحثت في الانترنت عن هذه القضية،والحمد لله وجدت ان رأي العلماء يوافق رأيي وما فكرت فيه،وعلى هذا الرابط في موقع اسلام اون لاين وجدت الاجابة عن تساؤلاتي،ليقع الدعاء وقع التحريم وعدم الجواز في الدعاء على النصارى بهذا الشكل العمومي العدائي،وكونه مخالف تماما للشرع ولسنة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
خطر في بالي هذا التساؤل بعد العقبات التي واجهتاها اختي في سفرها الى بلجيكا،وصلت الى مطار بلجيكا هي ولفيف من جمع فلسطيني مرافقين معها،واحتجزت الشرطة البلجيكية اختي..لماذا؟
سأقول لكم، ولكن الاهم ان هذا الجمع الفلسطيني عمل بأصلو بحركة ندالة من العيار الثقيل حيث تركو اختي الى مصيرها وهربوا هم خوفا من وجع الراس والمشاكل

اختي محجبة وكانت ترتدي جلباب من الطراز الباكستاني،فكان هذا المنظر كفيل بأن يجعل الشرطة البلجيكية تشك فيها بعد ان اتاهم تحذير وانذار بتفجيرات ارهابية ،تم اخلاء سبيل اختي بعد عشر دقائق،فوجدت نفسها وحيدة،بلا اي رفيق،وبعد قضائها الليلة الاولى عن الاخت علا رحلت في اليوم التالي الى مدينة لوفين والتي بها مقر جامعتها،لتجد هناك مدرستها من ايام الماجستير هيلدا
وقامت هيلدا بالواجب واكثر،حتى يستقر وضع اختي وتقوم بتأجير شقة خاصة بها،اعطتها غرفة في منزلها للعيش واصبحت تعد لها الافطار الرمضاني كل يوم،باختصار كانت لها بمثابة اخت واكثر،فقلت في نفسي لماذا ادعو في صلاتي على هذه النصرانية الطيبة،وتخيلت لو ان اختي وهي تصلي تدعو بهذا الدعاء على النصارى بالعموم،وفهمت هيلدا باي شكل من الاشكال معنى هذا الدعاء
ماذا ستقول عن اختي المسلمة؟


9 comments:

مجد said...

هذا الشيخ هو أول من يخدم المصالح الاسرائيلية والاميريكية في المنطقة. يدّعي الوطنية زيفاً وهو يزرع الفتنةالدينية و الطائفية بين أبناء البلد.
رصاص الاستعمار لم يفرق بين مسلم ومسيحي.

عباس العبد said...

كل سنة و انت طيب الأول
حضايقك بسؤال سخيف شوية
---
سؤال خطر على بالى و انا قاعد اقرا التدوينة
ليه الدعاء مطلق سواء دعاء على النصارى او على الأمريكان او على النصارى الأمريكان ؟
--
لأنه لو على النصارى حنتفق فى النقطة اللى حضرتك ذكرتها .. ازاى نأتمن على انفسنا فى ديار الأسلام
--
لو على الأمريكان
هل كل الأمريكان نصارى ؟ فى بوذيين و فى مسلمين برضه .. يبقى انت لو دعيت على الأمريكان فى المطلق يبقى بتدعى برضه على مسلمين زيك ملهمش ذنب أنهم أمريكان
( و لا ربنا فاهم فحيستثنيهم من الدعاء )
---
لو دعيت على النصارى الأمريكان
ده معناه انك فرضت ان كل النصارى الأمريكان ضدك و اعدائك و ده مش منطقى
===
سؤالى مرة أخرى ليه ما يكونش الدعاء على الظالمين و بس دون تحديد جنسية او عرق او ديانة
لأن أكيد فى مسلمين ظلمة يستحق برضه الدعاء عليهم
--
معلش سؤال سخيف

المنفي said...

وانت بالصحة والسلامة يا رامز
وعلى العكس سؤالك ما فيه اي نوع من السخف

انو احنا بندعي على النصارى الامريكان فقط هذا مش صحيح
لا احنا بندعي بالعموم ونقصد كل النصارى
وهذا مرده الى اننا لا نؤمن الا بنظرية المؤامرة في تفسير ظواهر حياتنا
وتقول هذه النظرية ان النصارى في العالم كلهم ملة واحدة
لا ينامون الليل وهم يخططون ضد المسلمون

..............

نحن لا نعرف عدونا يا رامز
لانعرف امريكا واسرائيل
ونعتقد انهم دول دينية لاهوتية تتخذ من الدين دستورا لها
وان سكان هذه الدول ما هم الا حفنة من القساوسة والرهبان
لا يزالون يعيشون في العصور الوسطى
وان نظام الحكم الكنسي يعدم كل يوم الاف من امثال جاليليو
وليس لنا حيلة امامهم الا بالدعاء والذي هو حيلة العاجز

لا نعرف ان هذه الدول تحكمها البراغماتية السياسية الاقتصادية
وان سكان هذه الدول هجروا الدين من زمن وحولوا كنائسهم الى متاحف كما في اوروبا
وان امريكا دولة متعددة القوميات والديانات تنصهر في وعاء المال والرفاهية

........

سيقول لي احدهم جورج بوش ومحور الشر والحرب الصليبية والمسيحية الصهيونية
نعم كل ذلك صحيح ولكنها مجرد ذرائع استعمارية

لماذا نعتقد ان مواقف العدو المعلنة هي حقيقة ما يكمن في صدره

وسيقول اخر التبشير في افريقيا ومذابح البوسنة والهرسك وهذا ايضا صحيح ويدلل على تطرف فئة من النصارى ضدنا

ولكن ما دخل النصارى الذين يعيشون بيننا ولنا فيهم زملاء عمل واصدقاء وجيران ان نجملهم في الدعاء
ولماذا نأخذهم يجريرة المتطرفين منهم فيما فعلوه فينا في البلقان

وماذا لو اراد المسيحيون ان ياخذونا بجريرة المتطرفون منا وهم اكثر من الهم على القلب
الم تسطوا الحركات الاسلامية في مصر ايام السبعينات على محلات الدهب التابعة للنصارى
لتمويل عملياتهم الجهادية
والم تحرق كنيسة في غزة بعد انقلاب حماس

.............

نعم يا رامز للمسيحين الا يشعروا بالامان مع هذه العقلية وهذه الادعية
ولكن هل يشعر المسلم ايضا بالامان مع هذه العقلية

كيف نطلب من احدهم ان يقبل الاخر المسيحي المختلف معه في الدين
وهو لا يقبل الاخر المسلم المختلف معه في الفكر

سؤال عويص

نورس من شاطيء غزه said...

عزيزي المنفي , كم هو الاحساس حزين عندما يسافر الاصدقاء والاقارب من هدا الجحيم , فتحس بالوحده وانك وحيد , وتفكر جديا بالرحيل متلهم الي اي دوله اوربيه او غيرها ,ولكن تفكر كيف سوف تبداء من الصفر وقد اصبح لديك ابناء , وكيف تحصل علي فيزا , وكيف تستخرج جواز سفر في غزه بعد ان اصبح صعب المنال ؟فالدي يجبرك علي المر هو العلقم الاشد منه , لتدهب الي اي مكان اخر في استقرار وامان ولا يوجد فيه خوف , فلا يحس اولادك بالخوف من اطلاق الرصاص من قبل القوه التنفيذيه طوال الليل من فوق سطح البرج الدي تسكن فيه , ولا تسمع صوت الصواريخ التي تطلق علي الجهه الخري ضد عائلة دغمش , وهم ايضا يطلقون الرصاص في الاتجاه المعاكس , فتختبىء انت واولادك طوال الليل في زاوية الشقه ,لتسمع صوت الرصاص يكسر زجاج البلكونه , وانت ليس لك اي علاقه لا من قريب ولا من بعيد في اي شيء , الس هدا العلقم , يجبرك علي مر الغربه ؟؟

المنفي said...

طيب حمد الله ع السلامة بعد غزوة الدغامشة
صار فيا نفس الشي ايام غزوة الانقلاب من سنة فاتت،كنت في مرمى النيران وقضيت ليلة انا وزوجتى لا يعلم بها الا الله ونتج عن الغزوة العظيمة رصاصة اخترقت غرفة نومي واحرقت الستارة والحمد لله على نعمة السلامة

شعور طاغي بالشتات والاغتراب
لاشك في ذلك
مع رغبة ملحة في مغادرة جحيم غزة الذي لا يطاق ولكن ما البديل
الان النرويج تقدم الاقامة لاي فلسطيني من غزة فقط على جواز السفر وكرت المؤن
ولكن هل نستطيع العيش هناك؟؟؟
الامر ليس وردي كما يتخيله البعض،واذا كنا ندفع ثمن هنا فلابد من ثمن لندفعه هناك
واعتقد ان اقل ثمن يمكن دفعه هو ثمن غزة
وانا شخصيا لا استطيع ان اعيش في تلك البلاد

فكرت الف مرة في دبي،وتراجعت الف مرة ولا ادري اين سيؤدي بي التفكير

ضاقت علينا الارض بعد ما ضاقت علينا غزة ولا ادري ما الذي يمكن ان يصبح عليه حالنا في بلد مستقبله ملغوم باطنان من العذاب

عـلا - من غـزة said...

مرحبااا :)

الصراحة انا اكتشفت التدوينة بالصدفة

طبعا لا شكر على واجب تجاه اختك .. واساسا انا ما عملت اشي .. كان بودي اضل واقفة معها اكتر من هيك
ان شالله ربنا بيهدّي بالها وبيجمعها بأولادها بسرعة

طبعا تساؤلك في محله .. الله وكيلك انا بحس انه طول ما فيه عنا شيوخ بيدعو زي هيك واحنا بنرجع لورا .. ربنا مش رح يستجيب لدعوة فيها ظلم .. اكيد لأ طبعا

وعلى قولتك .. في احيان كتير بيكون تعاملهم معنا كبشر احسن من تعاملنا مع بعض ..

انت جرب بردو تحكيله لهادا الامام .. نبهه يمكن يقتنع

تحياتي

عـــــــــــــــروبة said...

أولاً ،

صباح الخير

..

سعيدة للغاية بخبر سفر أختك ، نعلم جميعاً بأنها مجازفة \\ أن تسافر وتتركَ أطفالها وزوجها\\ ولكن كم من بحرِِ لا يدرك قعره قد خضناه وأبحرنا فيه ، لنصل في كل مرة الى جزء ولو صغير من ما نريد ..

بالنسبة لأختك وقصّة الحجاب ، تذكرتُ بأني اضطررتُ مرة أن أكون في محاضرة لدكتور هنديّ عن حقوق المرأة ، طبعاً هذا الهندي ليس مسيحيا وليس مسلماً أصلاً ، وفي أثناء شرحه اهتم بي اهتماماً غريباً رغم اني كنت كما الباقون أستمع بلا تعليق وأشاهد الافلام الوثائقية التي قد جلبها معه من بلده الى مقر المؤتمر ..\\سويسرا\\ .. في النهاية توصلتُ الى أني كنت الوحيدة المحجبة والوحيدة العربية في تلك المحاضرة بالذات ، فاعجبتني فكرة أن لا أكون كما الباقين وأن لا أشاهد فحسب فبدأتُ معه في الحديث ..

صديقتي التي كانت بصحبتي ..مسيحية وفي طريق العودة

خاطبتها المجندة الاسرائيلية في جسر اللننبي قائلة
:
\ هذي بنتك ؟
\ لأ ،.. مش بنتي كيف بدها تكون بنتي وهي مسلمة وأنا مسيحية
\ طيب ،.. ليش مصاحبيتها وهي مسلمة وانت مسيحية

ضحكنا نحن الاثنتان وتركناها غارقة في خبولها الفكريّ ..

ربما هذا الخبول ليس نابعا منها بقدر كوننا نحن المسلمون من نقصي المسافات ما بيننا

لا اقصد نحن المسلمون نحن ، ولكن ان جاز التعبير المستسلمون\\ما خال نفسه مسلما وهو ليس بذلك

علا ، بعرف انه كمان شكرك مش بمحله /، بس خليني أشكرك أنا كمان

watan said...

http://kawatershab.blogspot.com/2008/09/4-18.html


وانا بحضرها قبل كم يوم تذكرتك

__

بعدين ما لازم ننسى قديش في عنا مسيحية قاتلوا وضحوا مشان فلسطين بعكس كثار من الي عاملين حالهم شيوخ الدين ... فبأي حق يجوا بالاخر يدعوا عليهم ، او حتى نعاملهم ع انهم عنصر غريب؟؟؟

حرة المداد said...

سلام الله عليك...بالرغم من اختلافي الكبير مع كثير من آرائك الا أنني أؤيدك بشدة في هذه النقطة وأجد أنها سبب أكيد في الفتنة الطائفية التي بدأت نيرانها تستشري في بلادنا...هناك من النصارى -أو الأقباط كما نسميهم في مصر- من هم أكثر وفاء وذوقا من بعض أبناء ديننا والعدو لا يفرق حين يدخل بلدا بين امسلم والنصراني...ا/احمد الشقيري صاحب برنامج خواطر شاب تكلم مرارا هو والشيخ حمزة يوسف عن هذا المفهوم الخاطئ في الدعاء على النصارى واليهود بصفة عامة مع ان منهم من يناصر قضايا العرب والمسلمين بصدق وكفى أن نذكر ريتشل كوري التي قضت تحت جرافة اسرائيلية وهي تحاول منعها من هدم منزل طبيب فلسطيني.يقول الله تعالى( يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون) سورة المائدة8
ويقول تبارك وتعالى: (("لتجدن أشدالناس عداوة للذين آمنوا اليهود واللذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين امنوا الذين قالوا انا نصارى ذلك بأن منهم قسسيسين ورهبانا وأنهم لايستكبرون)صدق الله العظيم وشكرا لك على هذا الادراج الايجابي-