الحب الحئيئي



قال المطرب الفذ خالد الذكر محمد فؤاد
الحب الحئيئي بيعيش يا حبيبي بينسينا مبارح بيخلينا نساااامح بيخلينا نفكر دايما في ايامنا الي جاااااااااااااااااية

اما بعد

نور:حامل؟؟

رفيف:ايوة عن جد انا حامل

نور:وانا كمان حامل

رفيف:اكيد مهند هو ابو الولد

نور:هم اه ايه
الحقيقة ما بعرف ومش مهم اني اعرف

المهم يا نور ان هالشي حصل عن حب حئيئي

رفيف:الحب الحئيئي بيعيش يا نور،بينسينا مبارح،وبينسينا كمان مين هو ابو ولادنا

نور:مش مهم مين هو الاب الحئيئي،المهم هو الحب الحئيئي

نور:وانتي رفيف مين ابو ابنك

رفيف:هيدا الي بشوارب

نور:اي واحد، عندك بسنوات الضياع كتير ممثلين الي بشوارب

رفيف:هم اه ايه
لا يا نور المخرج هو الي كان بشوارب

نور:عن جد..المخرج هو ابو الولد

رفيف:لا المصور...هم اه اي ما بعرف
يعني من كتر الشوارب بطلت ركز

وبعدين شو بدنا بأبوه المهم انو بشارب حئيئي وبحب حئيئي

نور:طيب مهو مهند بشوارب....معقول يكون هو

رفيف:يعني ما بتزعلي يا نور لو كان مهند هو ابو الولد

نور:بزعل يا رفيف اذا كان الحب مو حئيئي

رفيف:لا طبعا حب حئيئي... معقول يكون هو مهند ابوه؟؟ بس شو جاب مهند لسنوات الضياع

نور:ليش انتي وين صار الحمل ب الام بي سي 1 ولا الام بي سي 4

رفيف:ما بعرف لانو المسلسل بينعرض ع القناتين

بعدين شو المهم بأي قناة ولا بأي مسلسل ولا بأي شوارب

المهم الحب الحئيئي يا نور


***********

عندما عرض المسلس الامريكي الجريء والجميلات لاول مرة في مصر عام 1990 كنت احد المتابعين المثابرين لهذا المسلسل الامريكي الذي كان يعد صرعة في وقته،وقد حظي هذا المسلسل بشهرة عظيمة وكبيرة في مصر وفي عالمنا العربي من الماء الى الماء، حتى انه يعرض حتى يومنا بحلقاته التي تعدت ال 3000 حلقة،المسلسل يحكي قصة عائلة تشتغل بالازياء النسائية و بالتوازي تشتغل ايضا في نساء العائلة ونساء العائلات المجاورة والغير مجاورة،حيث يتزوج الاب من نفس الفتاة التي تزوجها الابن قبل ذلك والتي بدورها تحب الاخ في نفس الوقت ويطلقها الاب ليتزوجها الابن الثاني ثم تحب البواب والخدام وحرامي الغسيل وتخلف ابناء في النهاية لا تدري من هم ابائهم وما طبيعة القرابة بينهم،يا للهول...على رأي يوسف بيه وهبي
3000 حلقة تدور في نفس الحلقة، في حلقة الحب الحئيئي،في الرومانسية والنعومة واللطافة والجمال و الحب والعشق والغرام والقبلات والتاوهات والاحضان والتمرمغ على السرائر والشراشف والبانيوهات والشامبوهات والكريمات والمشروبات الروحية ،3000 حلقة يا امة ضحكت من جهلها الامم

وللاسف هذه الرومانسية المعلبة امريكياً لا تجد زبائنها الا عند عربان الصحراء العربية الاوباش،العربان الذين لا يجدون بدا من الاستهلاك،ولا يعرفون عن الانتاج سوى انتاج الذرية وانتاج الجهل والتخلف والعمى والتطرف والصراع والسجال على سفاسف الامور

وفي نهاية القرن الماضي ظهرت تقليعة جديدة الا وهي المسلسلات المكسيكية والفنزويلية المدبلجة الى اللغة العربية الفصحى،بباكورتها الخالدة مسلسل كاسندرا بحلقاته المائوية ومثيلاته من العهر اللاتيني كماريا مرسيدس وزفت الطين وغيرهم، وغالبيتهم العظمى كانت تدعى بأسماء احدى حسنوات امريكا الجنوبية،وفي مضمون هذه المسلسلات لا تجد فرقاً على الاطلاق بينه وبين المسلسل الامريكي سالف الذكر ،حيث الدوران في نفس الحلقة،حلقة الحب الحئيئي

واخيراً وليس بآخر المسلسلات التركية المدبلجة الى اللبنانية (نور وسنوات الضياع) التي يجمع عليها الشعب العربي قاطبة،المتعلم والجاهل المتدين والفاسق الراقصة والداعية الخليجي والمغربي المصري والسوداني الفتحاوي والحمساوي
والتي لا تفرق لا في مظهرها ولا في جوهرها ولا في احداثها ولا في كبر عدد حلقاتها عن المسلسلات الامريكية او المكسيكية في شيء، ويجمع بينهم خط واحد من السطحية والسذاجة والسخافة والعهر المسمى بالحب الحئيئي

ادرك اننا امة مهزومة منذ اكثر من مائة عام،وان ذاكرتنا الجمعية حافلة ومتراكمة بالخيبات والهزائم المتلاحقة منذ نهاية الحرب العالمية الاولى حتى الساعة ،حيث تتناسخ هزائمنا بشكل كامل التطابق ونجتر خيباتنا وهزائمنا واحدة تلو الاخرى بدون ان نحاول ان نفيق من هذه الدائرة المغلقة
قال ابن خلدون في مقدمته الشهيرة (ان
المغلوب دائماً مولع في تقليد الغالب) وهذا امر مفهوم،اما ان تتعدى امتنا العربية ذلك وتتفوق على نفسها في التبعية الفكرية والثقافية الى تقليد المغلوب ايضاً،فهذا ما لا يدركه عقل ولا بطن ولا مؤخرة،فما هي الثقافة التي تنتجها فنزويلا او المكسيك حتى نتبعها ونقلدها وننبهر امام درامتها الساقطة، وفي قضية تركيا فالحديث يطول
نحن نبكي على اطلال الخلافة العثمانية المجيدة وننعت اتاتورك (مؤسس تركيا العلمانية الحديثة) بأقذع المسبات ونحمله المسؤولية الاخلاقية والدينية عن ضياع الاسلام في تركيا وتوجهها بكليتها نحو الغرب ،وفي نفس الوقت ننبهر بعقيدة الاتراك الاخلاقية العلمانية الاوروبية وننبهر بمسلمين مثلنا فارغي المضمون بعيدين كل البعد عن الاسلام يأتوننا بالعادات والاخلاق الاوروبية المنحطة والمتحررة من كل تعاليم الاسلام الحقيقية
ان المسلسلات تستنسخ نفسها في تكرار سخيف وسطحي واحمق،بينما نحن نظل كالممسوسين بالجن والمأخوذين بالسحر نتبع فاقدي الوعي وغارقين في غيبوبة الجهل والتخلف الابدي،وذلك لاننا نسير بعقول وبأرواح فارغة،لديها القابلية الكاملة للامتلاء بأي تعبئة فارغة من اي رافد غربي،وذلك لاننا كما قال الداعية المرحوم محمد الغزالي لدينا القابلية الكاملة للاستعمار

لا اعرف حتى الان بمعرفتي المحدودة امة ظلت مهزومة اكثر من مائة عام ولم تستطيع ان تقف من كبوتها الا امتنا العربية،وقد اعجز انا الان في هذه اللحظة عن تفسير السبب،وذلك لان الخطب جلل ويحتاج الى الاف العقول والمجلدات لرصد هذه الظاهرة بشكل علمي اكاديمي مدروس بعيداً عن الافكار النمطية السائدة السطحية،ولكنني ادعي واؤمن واكاد اجزم ان ازمتنا الحقيقية كأمة هي اغتيال العقل،بل في انتحار العقل العربي،وفي غياب العقل حدث ولا حرج،تحضر الخرافة،وتهجم الاف الافات الفكرية الذميمة كالنمل وتنخر فينا حتى الموت

ولنا في امم كثيرة العبرة والدرس،اذا قررنا ولو للحظة ان نتعظ بغيرنا قبل ان نتعظ بأنفسنا،ان امم كثيرة هزمت عسكريا وسياسيا واقتصادياً واصابها الخراب والدمار الشامل،ولكن حين لم تنهزم ارادة الحياة والعيش في ارواح وقلوب ابنائها نهضت واستعادت عافيتها وبرزت مرة اخرى في صدارة الامم المتقدمة،ولنا في الامة الالمانية العبرة،المانيا التي لا تموت ،المانيا التي خرجت من الحرب العالمية مهزومة مكسورة ومحطمة بشكل كامل وخاسرة لجميع مواردها البشرية والانتاجية ومحتلة ومقسمة الى شطرين بين المعسكر الغربي والمعسكر الشرقي الاشتراكي،ولكنها وبعد عقود ليست بطويلة استعادت عافيتها ونهضت من تحت ركامها وبارادة ابنائها وحدت شطري الوطن الالماني،اسقطوا الجدار واعادو بناء دولتهم حتى اصبحت الان اكبر قوة اقتصادية في الاتحاد الاوروبي
لماذا لا نقلد الالمان فيما فعلوه،لماذا حين لفظنا وتجنبنا تقليد الغرب رحنا نقلد طالبان في جهلها وتخلفها وفقرها الى العلم والثقافة والتحضر والحداثة والمدنية،لماذا قدرنا المحتوم هو التقليد حتى تقليد المغلوب وليس الغالب فقط؟؟



في متابعتي لكأس اوروبا استوقفني مشهد غريب علينا نحن العرب،في اللحظة التي بدأ فريق المانيا في اعتلاء المنصة لاستلام الميداليات الذهبية كفريق اتى في المرتبة الثانية بعد هزيمته امام اسبانيا وحصول الاخيرة على الكأس
تشاهدون في الصورة كيف ان مستشارة المانيا انجلينا ميركل تتحدث الى بلاك باهتمام كامل وتحاول مواساته بعد الهزيمة مبتسمة فيما بلاك لا يهتم كثيراً لكلماتها،هو في شغل آخر عنها،امام من يا بلاك تنشغل وتطنش؟؟؟ امام مستشارة المانيا وسئلت نفسي لو كنت بدلاً من بلاك في هذه اللحظة ماذا كنت فاعل؟؟
الم اكن ساكب على يديها اقبلها واحب على اطراف اصابعها واعانقها واقبلها واقول لها انتي ماما وانتي بابا وانتي ملهمتنا العظيمة يا ميركل ومعلش معرفناش نجيب الكاس الك يا ماما ميركل في هذا المنعطف التاريخي الحاد الذي يعصف بالوطن واجهش بالبكاء وانتحب بصوت عالي والم عليا الملعب والمشجعين وفي غمرة تعاطف الرئيسة معايا استغل الفرصة واقدم لها طلب مساعدة مالية او درجة مدير في احدى الوزارات او طلب علاج لخالتي المريضة

عجبت جدا بما فعله بلاك امام ميركل،ولكن لما العجب فاذا عرف السبب بطل العجب،انها ميركل التي تشتغل عند بلاك وليس العكس،ميركل التي تتمنى رضا شعبها عليها وليس العكس،المانيا..انها الامة العظيمة التي لا تموت،نعم هي هكذا توصف الامة الالمانية وليس هذا الوصف من عندي،يردد دائما الالمان ان المستحيل ليس المانياً،وهذه ليست شعارات فارغة المضمون،انها تترجم كفعل حقيقي قوي وملموس في حياة الامة التي لا تموت

لن اشطط كثيرا في الامنيات ولن اطلب من العرب ان يصلوا الي هذا الحد من التقدم،فلا احد يستطيع ان ينكر اننا محاربون من اعتى قوى الشر والاحتلال في الارض لاستنزاف مواردنا وتفريقنا ليسودوا على اكتافنا
ولكن الذي نحن فيه من صنع ايدينا قبل ان يكون من صنع اعدائنا


وسمعني سلام سنوات الضياع


14 comments:

Maria said...

بالأول..فيني أضحك؟!!
طلع دمك أخف من ..بعض ناس.. بدون ذكر للأسماء

تانيا..كنت ناوية أكتب عن "ظاهرة" هالمسلسلات التركية اللي طالعة هالأيام..بس أكيد بلغتي البسيطه والعفوية..بس ما كنت رح أقدر أعبر متلك..انت حكيت كل شي وبطريقة رائعه كالعادة..معك حق بكل كلمة وهالمسلسلات قدرت وبسهولة تسيطر على عقول العرب بكل أعمارهم وأجناسهم.
أخ بس..لوين وصلت مكانتنا بين الأمم..

عالعموم..احكي اللي تحكي.."فلا حياة لمن تناد"

بالتوفيق وتحياتي إلك

نورس من شاطيء غزه said...

يبدو ان العرب يجتمعون في شي واحد وهو مشاهدة المسلسلات التلفزيونية فقط , فمن باب الحاره الي مسلسل نور الي غيرها ممن ذكرتهم , وهدا يدل علي مدي الفراغ الثقافي في وجدانهم وعقولهم ,, بالاضافة الي مقولة الغزالي (ان المغلوب دائماً مولع في تقليد الغالب )ولكن بالنسبه للعرب فالدين غلبوهم كثيرون , ,,, مقال رائع وممتاز يا صديقي و اتمنا لك مزيدا من التقدم والنجاح0

الحلونجي اسماعيل said...

يعني بفهم من رد ( نورس) أن الاقتباس الذي قام به المنفي خاطئ ( غالب + مغلوب) من جهة , ومن جه أخرى ( الغزالي + ابن خلدون ) !!!
يرجى التوضيح كي تعم الفائدة يا حلوين .

:::::::::::::::
الحقيقة أني شاهدت أكثر من 500 حلقة من حلقات مسلسل الجريء والجميلات أو ( الحسان والشجعان) كما كان يحلو للمترجم على القناة الإسرائيلية الثانية ,
لازلت حتى اليوم أذكر عائلة فورستر , وكارولاين وبروك وريدج وآرثر الخ .. بس الشقفة هي مرتو لريدج الثالثة بعد كالوراين وبروك ... أه يا منفي ام الشعر الأسود , كثير كانت بتجنن .
وانت بتعرف شو بتعني وحدة بتجنن لشاب في أيام مراهقته الأولى , ...

أذكر أيضاً إحدى مقالات الماغوط التي عبر فيها كيف تبلل إحدى الخادمات الصغيرات ممسحتها التي تتوسدها مساءً في إحدى مطابخ الوطن العربي لأن بطل إحدى المسلسلات زعل حبيبته المليونيرة .
في الحلقة التالية ستعود الخادمة لممسحتها , وستعود الأميرة لحضن حبيبها وسيارة اللموزين.
بعدين يا سيد المنفي شو رأيك بفيلم Carlito's Way لآلباتشينو صاحبك ,, عمالي بنزل في الفيلم من موقع ماي إيجي ,,

على فكرة , لم أشاهد أي حلقة من حلقات نور ومهند , ولم أشاهدهما على أي شاشة تلفزيون , شاهد الصورة بكثرة على ملابس الأطفال في المخيم , وعلى أكياس الشيبس سيئة الصنع .

بالنسبة ل السيدة ماريا ( لا تسقط الياء من كلمة تنادي , لتجردها من الجازم . ) وجب التنويه ..( لا حياة لمن تنادي ) .

Maria said...

ههه لك عراسي والله! مش بقولك دمك خفيف!

أنا وللأسف الشديد جدا لغني العربية وبالذات الإملاء ضعيفة..لهالسبب ممكن أغلط مرات. وهاد بسبب إنشاء المدارس الخاصة لإلنا منذ الصغر..فكانت مادة اللغة العربية لا تأخذ حقها كباقي المواد..
أنا بعتذر منك أخ حلونجي..و منكم نستفيد خيو!!

سلام

نورس من شاطيء غزه said...
This comment has been removed by the author.
نورس من شاطيء غزه said...

يا اخي العزيز ,, اعتذر عن الخطاء فهو ابن خلدون وليس الغزالي ,,وقد ورد سهوا حيث كنت اقراء عن الصوفيه للغزالي 00 وشكرا

عـــــــــــــــروبة said...

كان نفسي آجي وأعلق بيوم المسيري .، كنت موجودة ولكن لمْ يكنْ هنالك ما يُقَال ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بتعرف أهم شي انهم بشوارب .. يعني كرمز آخر من العروبة ، وكرمز آخر لعدم الانصياع الكلّي ، يعني بِتْنَا ننتقي ما هو أقرب الينا أكثر ، بعيدة أمريكا اللاتينية عنا شوي ..
أهم شي عمة أبوي اللي بين كل لحظة ولحظة بتضل تأكدلي انهم مسلمين .. وانه نور ما بتقطع فرض صلاة ..هذا هو مبررها لمتابعته اليوميّة ..

ناس تانيين " مو عجايز متلها " بيبرروا هالشي كله وهالولع الزايد كله بتجسيد هالمسلسلين للحب الحئيئي ..بيني وبينك\\ عقّدوني

بالنسبة للجرئ والجميلات ، متذكريته وحتى لساته بينعرض على القنوات المأنتكة واللي لسا ما وصلها الحمى التركيّة .. وكمان تعقدتْ منه كونه كنت بحضر بعض حلقاته خلسة بدون ما يعرفوا أهلي وأنا لسا ما كملت الــ13 ..

مــــــــــلاحظة : بدّك دروس تقويّة بالمشتقات واسم الفاعل واسم المفعول .." بمزح بس ، " ..

"ما وصلت لسا لتعليقك عن كأس امم أوروبا وشو عملت ميركل مع بلاك ..

برجع مرة تانية بقرأه على رواق ..

تحيتي\\

عـلا - من غـزة said...

بدي افهم ايش قصته هادا المسلسل
حاسة انو فاتني كتير
كل الناس بتحضره وانا لأ
يعني بالاول كنت اقول يمكن زي هالمسلسلات المكسيكية
الي على حد علمي موضتها بطلت من زمااااان .. فا استغربت انو رجع فيه اهتمام بهاي النوعية ؟! سألت حكولي عشان الدبلجة بالسوري وانو فيه شوية تشابه بين المجتمع المعروض في المسلسل ومجتمعاتنا العربية
والحكي على ذمة الراوي !!
بس صرت بجد حاسة انو نقصني اشي .. بديش اتابع بس اعرف عن ايش بحكو الناااااس مش اكون زي الاطرش في الزفة

تحياتي

alzaher said...

أدعوك الى تأبين الدكتور المسيري
فقيد مصر والأمة
يوم الخميس القادم ان شاء الله
بنقابة الصحفيين المصريين
الساعة السابعة مساءا

نورس من شاطيء غزه said...

رحمه الله واسكنه فسيح جناته

Cognition Sense said...

بغض النظر عن الموضوع العظيم يللي اتفضلت بذكره بحب بس قللك ملاحظة صغيرة

نور مدبلج باللكنة السورية مش اللبنانية :P

اشتقت لإقرا مواضيعك يا منفي

عزة

Anonymous said...

ررررررررررررررررررررررا ئع يا ملح الارض نهاد

المنفي said...

maria
نورس
حلونجي
عروبة
علا
زاهر
عزة
نهاد


شكراً على هبوطكم الاضطراري في مدونتي

ملكة said...

تسلم ايدك والله
أنا خلاص مبقوقة من المسلسل ده ونفسي أعرف فيه ايه عشان الناس تتهبل عليه للدرجة دي يعني؟
اللي ياربي ما شفت فيه احداث ولا ناس بتعرف تمثل ولا ايتها حاجة تبل ريقي والاقي الستات والرجالة ملهمش سيرة غيره
الرحمة يارب
كل ما احول التلفزيون الاقيه شغال حسسوني انهم بيصوروا حياتهم المملة ثانية بثانية مش ناقص إلا إنهم يصوروه وهما في الحمام كمان!!!

أما عن الصورة وميركل وبلاك فهون عليك ياصديقي
ده احنا الواحد مننا بيبقى كاره نفسه وكفران بسبب بلده وحكامها ويطلع في التلفزيون يقولك: انا بشكر السيد الرئيس بس ياريت بلا بلا بلا
طب بتشكره على ايه اساسا يعني؟ هو كان عملك حاجة ولا جه ادك المصروف بتاعك من جيبه وقالك يلا يا مواطن روح هات لك بيه مصاصة وادعي لسيدك!!!
يلا الله يرحمك ياعم عد..مفيش فايدة