No Country For Neutral men



كان محقاً بن لادن عندما قال ان العالم قد انقسم الى فسطاطين
لذا فلا وطن للرجال المحايدين
ولا زمن نستطيع اللحاق به للانضمام الى احد هذه الفساطيط
فسطاط فتح او حماس،فسطاط الاكثرية او المعارضة
فالفساطيط كلها بدأت بالاشتعال
يبدو اننا اخطئنا التقدير واخطئنا الاختيار في الموت احتراقاً مابين الفساطيط
لا وطن للرجال المسنون
لاوطن للرجال المحايدون

6 comments:

عـــــــــــــــروبة said...

هكذا اذن ،

حقيقة لم تخرجْ من قلبكَ ..

ولنْ نشتعلَ بين الفساطيط حتى لو اشتعلت عن بكرة ابيها ، باختصار سنظل .." نحن " ...

أخطئنا \\أخطأنا
للرجال المحايدون\\للرجال المحايدين

:)

" محضُ عروبة"

الشيخ زرياب said...

لفت انتباهي عنوان التدوينة، أذكر أنني سمعته أو قرأته في مكان ما قبل أيام فقط، هل هو اسم لفيم، أغنية أم كتاب ؟

المنفي said...

عروبة
نعم يا عروبة هي لم تخرج من قلبي
ولكنها خرجت من قهري
........
زرياب
عنوان البوست استعارة من عنوان الفيلم
No country for old men
لا وطن للرجال المسنون
من اجمل افلام 2007

تحياتي لكم

Three Wishes said...

مدونة رائعة هذا هو الانطباع

alzaher said...

فعلا
لا مكان للمحايدين
أو كما المسيح
"لا تكن فاترا، كن ساخنا أو باردا"

المنفي said...

three wishes
شكرا على الاطراء واهلا بك دائماً
.............
الزاهر
اهلا بك صديقي
يبدو انك لم تصب ما اريد قوله
لا يُقصد بالحياد هو ان تحيد عن الحق
بل ان تحيد عن صراعات دول اخرى في وطنك

دمتم بخير