City of god


لا يحدث شيء في الحياة بالصدفة
مدينة الله هو آخر فيلم حضرته قبل انقطاع الكهرباء عن غزة،غزة مدينة الله؟؟

8 comments:

ضاوي جداً said...

فيلم جداً جميل يا نستولوجيا
فعلاً
"
للعنة؛ هربت الدجاجة؛
الحق بتلك الدجاجة يارجل
"

Gaza said...

هذا الفيلم جميل جداً.. شاهدته بعد فيلم بابل.. أعجبني المخرج، وبدأت أبحث عن أفلامه. وأعجبني أيضاً

تخيل أن غزة أيضاً هي مدينة الله
وسنلحق بالدجاجة هنا أيضاً

جميلة مدونتك

الناطق بلسان الباب الاخر said...

ولك احسن اشي عملته قبل ما تقطع الكهربا فيلم رائع ولشخص متلي بعرف غزه وريو ديجانيرو عن طريق القصص بتظهر كتير اوجه شبه.. احلام الشباب...انعدام فتره الطفوله.. فقر ممتع , قصص العصابات, قصص حب ممنوعه وبحر بيضحكش.. هيك هي مدن الله
..
كمان مره فيلم رائع, تصوير وسيناريو جامد... تشييرز

عـــــــــــــــروبة said...

لن نترك الصدفة تقرر عنا ..!!!

مدينة الله فيلم رائع والحقيقة اروع ....نعم هي رائعة !!!!!

تحياتي لك\\

watan said...

ممممممم ... اعتراف صغير
بما اني ما حضرت الفلم ، ولا عمري سمعت فيه ، ولا بعرف عن شو ... مع انو شكلها من حكيكم جريمة اني ما بعرفه .. المهم حاسة حالي زي الاطرش بالزفة

اعتراف تاني.. احساس مزعج تكون زي الاطرش بالزفة

المنفي said...

شكرا على المرور ضاوي
****
gaza
لما تقول فيلم بابل بقفلك احترام لان هادا الفيلم شكل بالنسبة الي هوس وهاجس لما شفتو لانو بيشبهنا بس بدو نظرة عميقة شوي
لا ادري اذا كانت غزة مدينةالله ام لا ولكني اؤمن اننا جميعا نلحق دجاجاتنا وكل يغني على دجاجاته
*****
الناطق
يمكن تكون هيك مدن الشيطان مش مدن الله
*****
عروبة
الصدفة تقرر عنا شئنا ام ابينا
****
watan
سلامتك من الطرش :)

واحد فاضي said...

عزيزي المنفي

فعلا هذا الفيلم من الأفلام التي أثارت إعجابي فالواقع هنا أو هناك لا يختلف سوى باختلاف خطوط الطول والعرض وبالنهاية وكما تقول أنت "كل يغني على دجاجته" ولكن المهم هو هل تنتبه الدجاجة لمن يغني لها أم من يطمعها .

alzaher said...

أرجو من الله ألا تصل غزة إلى ما وصلت إليه "مدينة الله" في الفيلم