babel


الاثنين القادم على قناة (ام بي سي 2) سيعرض فيلم (بابل) للمخرج المكسيكي اليخاندرو جونزالس من بطولة براد بيت وكيت بلانشيت انتاج عام 2006

منذ مدة طويلة يتملكني الاحساس بضرورة الكتابة عن هذا الفيلم الذي يعد من افضل الافلام التي شاهدتها على الاطلاق ولست ادري ما الذي منعني من ذلك ولكني استعضت عن التدوينة بافيش للفيلم وضعته في المدونة على الدوام مع المقولة المؤثرة جدا والتي اؤمن بها جدا جدا التي يريد ان يقولها المخرج في فيلمه تلك الحكمة التي اذا استوعبها شعب كشعبي كنا جنبنا انفسنا هذا الحضيض الذي وصلنا اليها

If u want to be understood lestin
( اذ اردت ان يفهمك الاخرون... استمع لهم)

عنوان الفيلم ينطلق من أسطورة بالعهد القديم يحكى فيها أن جميع البشر كانوا ينطقون بلسان واحد. وفي أحد الأيام قرروا أن يشيدوا برجا يصل بهم إلى السماء وكادوا أن ينجحوا، فقرر الرب أن يبلبل ألسنتهم، فجعل لكل منهم لغة ليفقدوا القدرة على التواصل فيما بينهم، فأصبحوا غير قادرين على استكمال بنائه او التفاهم فيما بينهم

كنت دائما اقول ان الرصاص هو من اساس مقومات الفيلم الامريكي عامة والغربي خاصة جراء شيوع افلام الاكشن والمغامرات التي ساعد على ضهورها التقدم التقني ولست من معجبي هذه الافلام على الاطلاق

في هذا الفيلم يوجد ايضا رصاص،ولكن رصاصة واحدة فقط،رصاصة سمعها العالم كله،العالم المترقب والمحمل دائما بهاجس الخوف والهلع من الارهاب،وهاجس الخوف من الاخر

هي رصاصة طائشة انتلقت من المغرب مخترقة امريكا مرورا بالمكسيك وتنتهي في اليابان
رصاصة اخترقت ذلك البرج العظيم الذت تبلبلت فيه السن الناس وفقدوا فيه قدرتهم على التواصل فيما بينهم
في الفيلم الجميع منفصلون عن بعضم البعض وعن انفسهم ايضاً
الجميع ينظرون لبعضهم بعضا في شك وارتياب
الجميع فاقدي القدرة على التواصل فيما بينهم
والجميع يتحدثون في وقت واحد ولا احد يسمع الاخر كي يفهم
هل يتحدث الفيلم عنا نحن الفلسطينيين؟؟
ربما فالفيلم يترك مساحة شاسعة للتأويل
لن اتحدث كثيرا عن الفيلم ،ربما في تدوينة اخرى ولكني ادعوكم لمشاهدته
وادعوكم ايضاً للذهاب الى يمين المدونة في خانة شقلبان محطة اذاعة حلاوة زمان واستمعو ا الى المقطوعة الموسيقية الرائعة المأخوذة من فيلم بابل للموسيقي الرائع جوستافو سانتيولا

2 comments:

Motasem A. Alsaqqa said...


هذا الفيلم من النوع الذي يفتح المجال للكثير من التحليلات و التساؤلات !!

ر صاصة واحدة غيرت مجرى حياة الكثيرين ..قد يكون الى الأفضل اوو الي الاسوأ ,, و قد لاحظنا فتور العالاقة في البدايى بين الزوجين "براد بيت" و زجته "كات بلانشيت" , و من خلال المحنة توطدت علاقتهم ,,
و اعتقد ان المربة سوف تتزوج ذلك الرجل من الحفلة ,
لا اعلم بخصوص الفتاة اليابنية ,, قد تتمكن مع والدها من تخطي محنة مقتل امها ,,
اما بخصوص العائلة المغربية فأعتقد هي من اكبر الخاسرين !! فقدت ابن و الاخر سوف يسجن !!

اتساءل ما كان محتوى الرسالة التي كتبتها الفتاة اليابانية للشرطي !! هل هي رسالة انتحار ,, ام اعتذار عن كذبها !!

كما و اتحفظ على بعض المشاهد الفاضحة ,, كانت مبالغ فيها و غير ضرورية

و لك جزيل الشكر

المنفي said...

انا اعشق النهايا المفتوحة لانها تماثل للحياة الواقعية التي نعيشها
حيث النهايات مفتوحة